أن تمثل الجمعية السعودية لطب العيون النموذج والريادة في مجالات طب وجراحة العيون والبصريات ومكافحة العمى لكونها أولى الجمعيات الطبية التي تأسست فور صدور القرار السامي، وذلك بتوثيق رسمي من دارة الملك عبد العزيز، وليرأس مسيرة طب العيون من خلالها بالمملكة، صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود، وتواصل الجمعية مسيرة عطائها لخدمة هذا المجال الحيوي لتحقيق أهدافها وتيسير أعماله وفقا لأحكام القواعد المنظمة للجمعيات العلمية
تقديم الإشراف والمشورة على كافة نشاطات طب وجراحة العيون والبصريات بالمملكة لخدمة أعضائها و لخدمة المجتمع